السؤال:

أقام أحد البنوك مشروعا لمساعدة الشباب في إقامة مشاريع صغيرة ولكنه يقدم هذا الدعم في صورة ماكينات ومعدات لازمة للمشروع الذي يقدم الشاب دراسة عنه مع ملاحظة أن ذلك بدون فوائد، لكن الشباب يتواطئون مع بعض المتاجر لاستبدال هذه المعدات بأموال فقد يحتاجون إلى شراء سيارة للمشروع مع أن البنك يمتنع عن المساعدة في شراء سيارة على أية حال. فهل يعتبر هذا خداعا للبنك مع أن المسئولين في البنك يعرفون ذلك على وجه العموم؟

الجواب:

الحلال بين والحرام بين والخدعة بينة، فإذا هم قصدوا الخدعة والغش، فمن غش فليس منا، والله يعلم بالنيات لقوله صلى الله عليه وسلم: “إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى”، وفي أصل الحرمة والجواز وعدم الجواز ينظر إلى النيات.ـ