السؤال:

حقيقة لا أفهم موقف الإسلام من حدود ما قبل الزنا، فالبعض يعتبر القبل والعناق والملامسة من اللمم الذي يغفر بالصلوات الخمس كابن عباس، والآخرون يجرمون النظرة والاختلاط تمامًا فرجاء التوضيح . وجزاكم الله خيرًأ

الجواب:

اللمم معصية ولكنها لم تصل الى حد الكبيرة فلا خلاف بين ابن عباس الذي يقول على النظرة ونحوها أنها من اللمم وبين من يقول: إنها جريمة فكلاهما يعرف أنها معصية وكلاهما يعرف أنها ليست كبيرة، وضابط الكبيرة أنها المعصية التي ورد فيها حد أو لعن أو خلود في النار مثل الزنا والسرقة وعقوق الوالدين والخروج على الإمام والسحر ونحوها والصغيرة هي المعصية التي لم يرد فيها ذلك وبهذا الإيضاح يزال الإشكال الذي توهمه السائل .
والله أعلم.