السؤال:

ما رأي فضيلتكم في الصحف التي تنشر آيات الله وسنة رسوله على صفحاتها وتعامل الصحف بعد قراءتها بما لا يليق بمحتواها؛ من إلقاء على الأرض واستخدامها مع الباعة؟

الجواب:

المطلوب من المسلم في هذه الحالة أن يتحرز ما استطاع بالنسبة للصفحات المخصصة للناحية الدينية، ففي أكثر الصحف تترك صفحات للناحية الدينية من مقالات وفتاوى وأخبار ونحو ذلك؛ فينبغي للمسلم أن يتحرز من استخدامها في أي شيء، وكما يحسن بالإنسان المسلم ألا يمتهن هذه الصحف المكتوبة باللغة العربية، وكثيراً ما يوجد بها اسم الله أو آية أو حديث أو نحو ذلك.

فالأولى أن توضع في سلال القمامة وتذهب للإحراق وليس هناك وسيلة غير ذلك. وقد أحرق عثمان (رضي الله عنه) المصاحف المخالفة لمصحفه المعتمد ووافقه الصحابة على ذلك.