السؤال:

هل يغفر الحج ظلم الإنسان لأخيه الإنسان مع استمرار هذا الظلم ونتائجه السيئة على المظلوم والمجتمع حوله والعمل الإسلامي في هذا البلد؟

الجواب:

جاء في الحديث أن “من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه” ولكن العلماء خصوا هذا الحديث بالذنوب التي بين العباد وبين ربهم، أم حقوق العباد وخصوصا الحقوق المالية منها فهذه لا يكفرها صلاة ولا صيام ولا حج بل ولا الشهادة في سبيل الله فقد جاء في الحديث الصحيح ( يغفر للشهيد كل ذنب إلا الدين) وحديث المفلس يوم القيامة دليل على ذلك أيضا.ـ