السؤال:

فضيلة الشيخ.. ما رأي الدين فيما تأخذه المباريات الرياضية في أيامنا هذه من حيز في المجتمع رغم المسئوليات والتبعات؟ ألا تلاحظون شيئا في اختيار موعد مثل هذه المباريات أَوَلَيْسَ المراد هو شغل أبناء الأمة المسلمة عما يجري لإخواننا في فلسطين وغيرها من بلاد المسلمين؟ أفيدونا جزاكم الله خيرا.

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..

مما لا شك فيه أن المباريات الرياضية تأخذ اليوم حجماً أكبر بكثير مما يلزم خاصة في بلاد المسلمين، وتستعملها كثير من الأنظمة لإبعاد الناس عن المشاركة السياسية ولتنفيس المشاعر المحتقنة بسبب الكثير من الممارسات الشاذة.

إننا أمة منكوبة وأمة ممزقة وأمة متخلفة، هذه قضاياها الأساسية التي يجب أن تبذل فيها الجهود قبل هذه المظاهر المباحة. ولذلك، فإني أدعو الشباب خاصة إلى أن يكون أكثر جدية في حمل هموم المجتمع وقضايا الأمة، وإلى أن يكون أكثر إيجابية في العمل المنتج وألا يعطي لمثل هذه الأعمال المباحة أكثر من حجمها الطبيعي المفروض في حياته الشخصية وفي حياة الأمة.

والله أعلم.