السؤال:

ما فلسفة الإسلام تجاه المال؟ بمعنى هل الإنسان إذا سعى لكسب المال بقوة ودأب هل يكون آثما أم محسنًا؟

الجواب:

المال في الإسلام قوام المجتمع بنص القرآن الكريم حيث قال( ولاتؤتوا السفهاء أموالكم التي جعل الله لكم قياما) وسمّاه بالخير أيضا ( وإنه لحب الخير لشديد) وقدمه على الأنفس في معظم الآيات لذلك فتحصيل المال وتنميته بكل الوسائل المشروعة مطلوب، ومن هنا فسعيك لكسب المال بكل قوة ودأب حلال بل مأجور عليه إذا لم يترتب عليه تضييع حقوق الله سبحانه وتعالى وارتكاب المحرمات، وأكل أموال الناس بالباطل.ـ