السؤال:

هل المضاربة فى العملات المالية كالدولار و الين و اليورو فى البورصة حلال أم حرام؟

الجواب:

تدارست الهيئة موضوع تجارة ‏(((‏ العملة )))‏ والملابسات المحيطة بها من نواحيها الشرعية والاقتصادية والقانونية وقد توصلت بعد الدراسة والبحث إلى الجواب التالي ‏ ‏: ‏ ‏- ” ‏ ‏الأصل أن الاتجار ‏(((‏ بالعملة )))‏ مباح شرعا ‏ ‏” ‏ ‏ولا شيء فيه بشرط أن يتم التعامل في حدود العرض والطلب المعتاد للناس وإذا تعدى التعامل هذه الحدود إلى درجة الاحتكار والاستغلال كان ضارا ‏ ‏” ‏ ‏بالمجتمع وأصبح غير جائز شرعا ‏ ‏” ‏ ‏ويجوز لولي الأمر تغيير المباح بما يمنع الضرر عن المسلمين ويحقق مصلحتهم عملا ‏ ‏” ‏ ‏بقاعدة لا ضرر ولا ضرار ‏ ‏” ‏ ‏على الأفراد الامتثال لما يحقق مصلحة الجماعة وترى اللجنة بعد إمعان النظر في واقع الأحوال أن مشكلة انخفاض ‏(((‏ عملة )))‏ بعض البلاد ترجع أساسا إلى الخلل الاقتصادي العام وإلى فرض النظام ‏ ‏الربوي غير ‏ ‏الإسلامي في بلاد المسلمين وإلى الشطط في التغيير والتسعير دون مراعاة للواقع الاقتصادي واستئناسا ‏ ‏” ‏ ‏بما تقدم ‏ ‏فإن الاتجار ‏(((‏ بالعملة )))‏ إذا كان متسما بالاحتكار والاستغلال كان غير جائز شرعا ‏ ‏”