السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله.. هل يجوز عند وضوء المرأة أن تمسح على حجابها (الطارحة أو الإشارب) عندما تكون خارج المنزل عند الوضوء بدلاً من فك الحجاب؛ لأنني سمعت أن الرسول –صلى الله عليه وسلم- كان يمسح على العمامة. برجاء الإفادة. وفي حالة عدم الإمكانية: هل ذلك في كل المذاهب؟ مع الشكر.

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد..
وعليكم السلام ورحمة الله..
لا بد في الوضوء من غسل الوجه ومسح جزء من الرأس، وأما أن النبي -عليه الصلاة والسلام- مسح على عمامته، فإن ذلك كان بعد أن مسح على جزء من رأسه، وهو مقدار الناصية (مقدمة الرأس)، وهذا يعادل الربع، ثم أكمل المسح فوق العمامة، وبالنسبة للمرأة يمكنها أن تدخل أصابعها تحت الإشارب وتمسح شيئًا من رأسها فيجزئها ذلك. وعلى مذهب لإمام الشافعي –رحمه الله- يجزئ مسح ثلاث شعرات. والله أعلم.