السؤال:

كيف يرفع (قراءة القرآن) الدعاء، وإذا قرأت القرآن بنية أن أدعو الله دعاء وأطلب منه الإجابة فمتى يكون صفة الدعاء؟ هل قبل قراءة القرآن أم بعده؟ جزاكم الله خيرا.

الجواب:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة السلام على إمام الأنبياء وخاتم المرسلين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، وبعد،

يقول رب العزة سبحانه: “إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه” من جملة معانٍ هذه الآية الكريمة، إن قراءة القرآن تعين على رفع الدعاء، فإذا قرأت القرآن بنية الدعاء فاجعلي الدعاء بعد القراءة، وكذلك سائر الأعمال الصالحة تعين على رفع الدعاء.
والله أعلم.