السؤال:

ما حكم رمي الأوراق التي تشتمل على ألفاظ اللغة العربية؟

الجواب:

الأخت المسلمة الفاضلة نسأل الله أن يثبتك على الحق وأن يكثر من أمثالك، وأن يجعلك من الداعيات الصالحات، اللواتي يرفعن راية الإسلام، ويدعون إلى الله عز وجل على بصيرة..

اعلمي رحمك الله بالنسبة لسؤالك أن أهل العلم نصوا على أن الأوراق إذا كانت مكتوبة باللغة العربية فإنه ينبغي عدم امتهانها، كأن توطأ بالأقدام أو تستعمل في الاستنجاء أو إزالة القاذورات أو غير ذلك من صور الامتهان، وذلك صيانة للغة القرآن الكريم أولا، ولاحتمال أن يكون بها شيء من أسماء الله أو صفاته، أو أسماء بعض أنبيائه، ورسله، أو كلام نبيه صلى الله عليه وسلم..

ولقد نص أهل العلم على عدة طرق للتخلص من تلك الأوراق منها ما يلي:
جمعها في كيس أو غيره وإلقاؤها في مياه عميقة كالأنهار أو البحار أو المحيطات.
أو دفنها تحت الأرض إلى مسافة لا تخرج منها بنفسها.
أو إحراقها ودفن رمادها، سواء أكانت هذه الأوراق أوراق قرآن أو غيره من الأوراق التي بها ألفاظ الجلالة أو غيرها.