السؤال:

أنا فتاة لي حوالي 6 أشهر منتظمة على صيام يومي الإثنين والخميس من كل أسبوع ولقد نويت أن أستمر على هذا ما حييت ما دام في استطاعتي إن شاء الله، ومنذ حوالي 3 أسابيع نذرت أن أصوم أسبوعا إذا تحقق شيء ما ولقد تحقق ما طلبت وعليّ قضاء النذر.. سؤالي: هل يجوز أن أصوم أسبوع النذر مع أيام الإثنين والخميس اللذين أصومهما من كل أسبوع، أي أصوم اليوم بنيتين: (نية الإثنين أو الخميس) التي أصومها أصلاً ونية الوفاء بالنذر، أم أفرد أيام النذر بأيام لوحدها ؟

الجواب:

إذا كنت قد نويت فقط مجرد نية صيام يومي الإثنين والخميس من كل أسبوع فلا يضرك أن يدخل صومهما في أسبوع النذر الذي نذرته؛ لأن النية شيء والنذر شيء آخر، فالنية المجردة على فعل الطاعات ليست نذرا ولا تسمى نذرا، ما دمت لم تتلفظي بصيغة النذر كأن تقولي مثلا: “نذر علي أن أصوم يومي الإثنين والخميس. أو لله علي أن أصوم يومي الإثنين والخميس”..

أما إذا كنت قد قرنت نية صوم الإثنين والخميس بالنذر فلا بد أن تصومي بدل هذين اليومين يومين آخرين، حتى توفي بالأسبوع الذي نذرته…
ونسأل الله أن يتقبل منا ومنك إنه جواد كريم.


الوسوم: