السؤال:

تعرض ابني لحادث أليم نجاه الله منه، فقررت أن أقدم فديا عنه ذبيحتين لله فهل لذلك أصل شرعي؟ قيل إنه الفدي. وإن لم يكن له أصل شرعي فما هي أفضل الطرق لشكر نعمة الله علينا وتجنب الابتلاء؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

أولا : نحمد الله تعالى على أن نجا ولدك من تلك الحادثة التي تعرض لها، ونسأل الله تعالى أن يحفظه وأبناء المسلمين من كل سوء.

ثانيا : فهمت من سؤالك أن الذي قررته إنما هو عبارة عن صورة من صور شكر الله تعالى على نعمة نجاة ولدك، وهو من الصور الجائزة شرعا حيث إن الشرع سن لنا شكر الله تعالى بأي نوع من أنواع العبادة المشروعة سواء أكانت ذبحا أو دعاء أو صلاة أو صوما أو صدقة.

وعليه فعليك بالوفاء بما قررته، عسى الله أن يقبل منك ذلك وأن يدفع عنك وعن أبنائك كل مكروه وسوء.

هذا وبالله التوفيق.