السؤال:

ما فضل قراءة آية الكرسي ؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
الأخ الكريم .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جاء في فضل آية الكرسي أنها تعدل ربع القرآن الكريم ، كما أن الله تعالى يقي من يقرؤها من الشيطان ، ولم يبق للمحافظ عليها من شرائط دخول الجنة شيء إلا الموت ما دام قد عمل الفرائض واجتنب الكبائر، وهى أعظم ما نزل على النبي – صلى الله عليه وسلم _.

جاء في مختصر تفسير ابن كثير. للصابوني

آية الكرسي لها شأن عظيم، وقد صح الحديث عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم بأنها أفضل آية في كتاب اللّه. وقال الإمام أحمد: عن أبي بن كعب أن النبي صلى اللّه عليه وسلم سأله: “أي آية في كتاب اللّه أعظم؟” قال: اللّه ورسوله أعلم، فرددها مراراً، ثم قال: آية الكرسي قال: “ليهنك العلم يا أبا المنذر! والذي نفسي بيده إن لها لسانا وشفتين، تقدس الملك عن ساق العرش”.

و عن أنَس أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم سأل رجلاً من صحابته فقال: “أي فلان هل تزوجت؟” قال: لا، وليس عندي ما أتزوج به، قال: “أو ليس معك: قل هو اللّه أحد؟” قال: بلى، قال: “ربع القرآن” قال: “أليس معك: قل أيها الكافرون؟” قال: بلى، قال: “ربع القرآن” قال: “أليس معك: إذا زلزلت؟” قال: بلى، قال: “ربع القرآن”، قال: “أليس معك: إذا جاء نصر اللّه؟ قال: بلى، قال: “ربع القرآن”قال: “أليس معك آية الكرسي: اللّه لا إله إلى هو؟”قال: بلى، قال: “ربع القرآن” (رواه أحمد عن انَس بن مالك) .

و عن أبي ذر رضي اللّه عنه قال: أتيت النبي صلى اللّه عليه وسلم وهو في المسجد فجلست فقال: “يا أبا ذر هل صلّيت؟” قلت: لا، قال: “قم فصل”، قال: فقمت فصليت ثم جلست فقال: “يا أبا ذر تعوذ باللّه من شر شياطين الإنس والجن” قال، قلت: يا رسول اللّه أو للإنس شياطين؟ قال: “نعم”، قال، قلت: يا رسول اللّه الصلاة! قال: “خير موضوع من شاء أقلَّ ومن شاء أكثر” قال، قلت: يا رسول اللّه فالصوم؟ قال: “فرض مجزي وعند اللّه مزيد”، قلت: يا رسول اللّه فالصدقة، قال: “أضعاف مضاعفة”، قلت: يا رسول اللّه فأيها أفضل، قال: “جهد من مقل، أو سرٌّ إلى فقير”، قلت: يا رسول اللّه أي الأنبياء كان أول، قال: “آدم”، قلت: يا رسول اللّه ونبي كان، قال: “نعم نبي مكلم”، قلت: يا رسول اللّه كم المرسلون، قال: “ثلاثمائة وبضعة عشر جماً غفيراً” وقال مرة: “وخمسة عشر”، قلت: يا رسول اللّه أي ما أنزل عليك أعظم؟ قال: “آية الكرسي: {اللّه لا إله إلا هو الحي القيوم} (رواه أحمد والنسائي عن أبي ذر الغفاري) .

وجاء في إحياء علوم الدين للإمام الغزالي :

– حديث “فضل آية الكرسي”

أخرجه مسلم من حديث أبي بن كعب “يا أبا المنذر أتدري أي آية من كتاب الله معك أعظم؟ قلت: الله لا إله إلا هو الحي القيوم… الحديث”

– وأخرجه البخاري من حديث أبي هريرة في توكيله بحفظ تمر الصدقة ومجيء الشيطان إليه وقوله “إذا آويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي فإنه لن يزال عنك من الله حافظ… الحديث” وفيه “فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أما إنه قد صدقك وهو كذوب”.

وجاء في فتح الباري، شرح صحيح البخاري، للإمام ابن حجر العسقلاني
وفي حديث زيد بن ثابت أنه ” خرج إلى حائطه فسمع جلبة فقال: ما هذا؟ قال: رجل من الجن، أصابتنا السنة، فأردت أن أصيب من ثماركم. قال له: فما الذي يعيذنا منكم؟ قال آية الكرسي”.

وجاء في فيض القدير، شرح الجامع الصغير، للإمامِ المناوي :
قال رسول الله – صلي الله عليه وسلم – : (من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت) رواه النسائي وابن حبان في صحيحه.

قال التفتازاني: يعني لم يبق من شرائط دخول الجنة إلا الموت وكأن الموت يمنعه ويقول لا بد من حضوري أولاً لتدخل الجنة أ.هـ

والله أعلم