السؤال:

هناك رجل استدان منذ سنتين مبلغا ماليا بالدولار، وفي هذه الأيام انهار الجنيه أمام الدولار وصاحب الدين مصمم على أخذ الدين بالدولار.. فماذا يصنع؟ وقد كانت منذ سنتين القيمة قريبة؟

الجواب:

بسم الله، نحمده، ونصلي ونسلم على رسوله الكريم، وبعد:

القرض في الشريعة الإسلامية من المثليات، أي على المقترض أن يرد مثل ما اقترض، وقد اقترضت أخي الكريم مبلغا بالدولار وعليك أن تعيد مثل ما اقترضت، وهو نفس عدد الدولارات التي اقترضتها.

ولا علاقة لذلك بانهيار الجنيه، أو عدم انهياره، فكما قلنا القروض من المثليات.

والله أعلم.