السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. هل الصراط يوم القيامة سيمشي عليه الكافر والمسلم أم هو فقط للمسلمين؛ لأن الكفار معروف مصيرهم وهو النار؟

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..

فإن الصراط هو الجسر المضروب على ظهر جهنم، تعبره الخلائق كلها، مسلمهم وكافرهم، فأما المسلم فمنهم من يعبره كالبرق الخاطف، ومنهم من يعبره كالريح المرسلة، ومنهم من يعبره كأجاويد الخيل، ومنهم من يهرول، ومنهم من يزحف، ومنهم من يكردس من أول خطوة يخطوها، والعياذ بالله، فأما المسلمون ممن اقترفوا السيئات، فإنهم يسقطون في النار مدة تطهيرهم من ذنوبهم، ثم مآلهم إلى الجنة بإذن الله تعالى، وأما الكفار فإنهم ماكثون فيها أبدًا، قال عز من قائل: “وَإِنْ مِنْكُمْ إِلاَّ وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا * ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا”، والله أعلم.