السؤال:

ما حكم من يجمع التبرعات في المسجد بصوت عالٍ ويقول: "من يدفع ألف دولار، ومن يدفع ألفين" لتشجيع الناس؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..

فإن رفع الأصوات في المساجد بغير الذكر والصلاة غير مطلوب، والدليل على هذا أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- نهى عن إنشاد الضالة في المسجد، وعن البيع أو الابتياع في المسجد؛ وذلك لما فيه من التشويش على المصلين، وقطع صلاتهم عليهم بمثل هذا الكلام الأجنبي، ولأجل هذا فإن جمع التبرعات حتى وإن كانت لصالح المسجد بصوت عالٍ غير مطلوب، وذلك لما فيها من التشويش على المصلين والذاكرين، وقد نهى الحق سبحانه وتعالى عن ذلك، وذلك لما ورد في القرآن الكريم من ذم الكفار الذين كانوا يصفقون ويصفرون عند صلاة المسلمين في البيت الحرام؛ إذ يقول الحق سبحانه: “وَمَا كَانَ صَلاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلاَّ مُكَاءً وَتَصْدِية”، ومعنى هذا أن رفع الصوت بغير الصلاة في المسجد ممنوع شرعًا، والله أعلم.