السؤال:

هل يجوز لنساء أهل الكتاب أن يدخلوا المساجد وهن غير محتشمات؟ لأننا نرى في المساجد من يدخلن من السائحات لزيارة بعض المساجد الأثرية، ولا يلبسن الحجاب؟ وهل على المسلم شيء إذا دخل الكنيسة لحضور حفل زفاف جاره المسيحي؟ وجزاكم الله خير الجزاء.

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

لا يجوز للكافر -رجلا كان أو امرأة- دخول المسجد للسياحة أو للمكث فيه، ويجوز دخوله لأجل محاورته ودعوته للإسلام، أما دخول المسلم إلى الكنيسة لأجل مشاركة جاره المسيحي وتهنئته بزفافه فيجوز ذلك، لكن دون مشاركة في طقوسهم الدينية إذا تمت.
فهذا من الإحسان إلى الجار، ومن حسن المعاملة لأهل الكتاب، وليس في الدين ما يمنع من هذا الدخول.

والله أعلم.