السؤال:

هل يستطيع الإنسان أن يعقد صفقة مع بعض الجن الطيبين لكي يعالج الناس البسطاء؟

الجواب:

بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
يقول عز وجل: “وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا” فبين الله عز وجل نتيجة التعاون مع الجن في محكم التنزيل، ولا سبيل لمعرفة الطيب من الطالح من الجن إلا عن طريق الوحي.
ولا يمكن لمسلم أن يصدق ما يتفوه به الجني وما يدعيه؛ لأن الله عز وجل أمرنا أن نتثبت من أحوال الإنس، وقال: “يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا”، فأمرنا بالتبين والتثبت مع الإنس؛ لأن ذلك أمر مقدور، ومأمور، وأما مع الجن فلا هو مقدور ولا مأمور.
والله أعلم.