السؤال:

هل يجوز بيع أجهزة الاستقبال الفضائي (الدش) وبيع قطع غيارها من صحون وأسلاك؟ وكذلك هل يجوز بيع كروت الدش لقنوات الآرت، وأواوربت والشوتايم؟

الجواب:

الأجهزة عمومًا لها حكم الوسائل، بمعنى أن هذه الوسائل تأخذ حكم مقاصدها، فإذا كان المقصد مباحًا فالوسيلة مباحة، وإذا كان المقصد حرامًا فالوسيلة محرمة، كالسكين تمامًا تستخدم لما هو نافع مباح وتستخدم للجريمة، فمن حيث المبدأ لا نستطيع أن نحرم بيع هذه الأجهزة على اعتبار أنها يمكن أن تستخدم لاستقبال محطات إسلامية أو إخبارية نافعة أو علمية أو نحو ذلك، ولكن إذا غلب على الظن أن هذه الأجهزة تستخدم لاستقبال برامج محرمة تتنافى مع الشريعة فبيع هذه الأجهزة حرام، وأنت أقدر على تحديد نوع الاستخدام.