السؤال:

زوج طلق زوجته التي لم يدخل بها بضغط من زوجته الأولى وأولاده، ووالديه وإخوته، وقد تنازل لها عن كل شيء، فهل هناك وزر على الزوجة الأولى أو ظلم للثانية؟ كيف ارفع الظلم عن الزوجه التى اجبرت زوجى على طلاقها هل يردها مع العلم اننى لااتحمل معى زوجة اخرى انا اعيش فى صراع

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

لا يجوز للمرأة أن تكون سببًا في طلاق زوجها، وهذا التصرف غير شرعي وغير صحيح، وإذا تم هذا الأمر فعليها أن تستغفر الله سبحانه وتندم، وإن كان الطلاق في أصله مباحًا، لكننا هنا وقعنا في طلاق تعسفي ألحقنا به إضرارًا ما معنويًّا على الأقل في الثانية، فمن هنا جاء المحظور.

وإذا حصل الطلاق ووقع وكان تعسفيا لا مبرر له، فإن أمكن أن يعيدها ويكرمها فبذلك يرفع الظلم، وإذا كان ذلك متعذرا فعليه أن يسدد المهر ويكرمها ماليا وهي التي تسمى المتعة، ويستغفر الله تعالى.