السؤال:

لقد أجهضت بعد 6 أسابيع من الحمل، هل يكون حكمي هو حكم النفساء من حيث الصلاة والصوم؟

الجواب:

‏ يقترن الامتناع عن أداء العبادات من صلاة وصوم وقراءة قرآن وغيره مما يشترط لأدائه الطهر فى حالات الولادة أو الإجهاض ـ يقترن ذلك بنزول الدم فتستطيع المرأة إذا انقطع عنها الدم أربعين يوماً أن تتطهر ، وتمارس عبادتها بشكل طبيعى أما إذا نزل الدم أكثر من أربعين يوماً فعليها أن تتطهر بعد الأربعين ، وتمارس عبادتها .‏
بعد ذلك ، لأن هذا الدم ليس طبيعياً ، فلا يفسد صلاتها ولا صومها .‏

وأما الاستماع إلى القرآن فيمكنك ذلك ، ولكن الممنوع هو إمساك المصحف الشريف ، أو قراءة القرآن .‏