السؤال:

لي محلات لبيع الأثاث، وأنا في حال عسرة من السيولة؛ فهل يمكن إخراج زكاة التجارة من الأثاث الذي يباع؟ وهل يمكن تأجيل إخراج زكاة التجارة والأراضي المعروضة للبيع لحين توافر سيولة مالية؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

لك أن تعطي من الأثاث والسلع التي تتاجر فيها ما قيمته مقدار الزكاة الواجبة عليك، وعلى هذا لا يعتبر وجود العسر في السيولة مبررا أو مسوغا لتأجيل إخراج زكاة التجارة لِمَا يترتب على ذلك من إلحاق الضرر بالفقير والمسكين؛ ولأن الله تعالى أمر بإخراج الزكاة حال وجوبها، كما في قوله تعالى: “وآتوا حقه يوم حصاد..” الآية. والله أعلم.