السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، الشيخ الفاضل، لدي سؤال: لا أستطيع أن أقرأ القرآن في رمضان لانشغالي الشديد بالدراسة؛ حيث إنه لا يمر يوم دون اختبار، ولا يمر أسبوع دون طلب أبحاث، حتى أصبح الوقت ضيقا جدا؛ فما نصيحتك لي كي أستطيع قراءة القرآن في هذه الفترة المتبقية من رمضان؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
وبالنسبة للتلاوة في رمضان فهي من العبادات التي كان يحرص عليها النبي (صلى الله عليه وسلم)، ولا سيما في ليل رمضان؛ ففي الصحيح: “كان جبريل يعارضني بالقرآن في كل عام مرة، وقد عارضني بالقرآن في هذا العام مرتين..” الحديث.

ولهذا نوصيك بالاجتهاد -رغم مشاغلك الدراسية- بأن تحرص على نيل حظك من التلاوة للقرآن في شهر القرآن قدر ما تستطيع؛ لكي تقدم لنفسك عملا صالحا يشفع لك بين يدي الله يوم القيامة.

ففي الحديث: “الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة..” الحديث. وأيضا: “اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه”.
والله أعلم.