السؤال:

السلام عليكم، ما حكم الاستمناء في نهار رمضان، وما حكمه فى الأيام العادية؟

الجواب:

بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
في نهار رمضان هذا موجب للفطر، ويجب على من أفطر في نهار رمضان بهذا الإنزال المتعمد القضاء والكفارة، والكفارة الواجبة في هذه الحالة صيام شهرين متتابعين لمن كان يستطيع الصيام، ومن لم يستطيع فإنه يجب عليه إطعام ستين مسكينا.
يضاف إلى هذا أن اقتراف مثل ذلك في نهار رمضان أشد حرمة من اقتراف هذا في غير رمضان؛ وذلك للاعتداء على حرمة هذا الوقت الذي يجب الصيام فيه، ولا يحوز فيه الفطر إلا لعذر.
وأما اقتراف هذا في غير رمضان فمن الفقهاء من أباحه للضرورة، وجمهور الفقهاء على تحريمه؛ لقوله سبحانه وتعالى: “والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون”.

والله أعلم.