السؤال:

ما حكم صيام من ابتلي ببعض الأمراض المزمنة كالسكر ، وهل يجب عليه الصوم مع المعاناة الشديدة أم يجوز له الفطر؟ أفتونا مأجورين

الجواب:

بسم الله، والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

يقول فضيلة الشيخ حسنين محمد مخلوف مفتي مصر الأسبق :

إن الحنفية قد نصوا على أن المريض إذا غلب على ظنه بأمارة أو تجربة أو إخبار طبيب حاذق مأمون أن صومه يفضي إلى زيادة مرضه أو إبطاء برئه جاز له الفطر في رمضان ، وكذلك يجوز الفطر للمريض بمرض السكر المعروف إذا كان صومه يفضي إلى عدم قدرته على أداء عمله الذي لا بد لعيشه أو عيش من يعولهم، وعليه أن يقضى ما أفطره من رمضان في أيام أخر بعد زوال هذا العذر.

فإن تحقق اليأس من زواله وجبت عليه الفدية كالشيخ الفاني بشرط أن يستمر عجزه إلى آخر حياته، ولا قضاء عليه في هذه الحالة .

والفدية هي إطعام مسكين واحد عن كل يوم وجبتين مشبعتين غداء وعشاء ، أو إعطاؤه نصف صاع من بر أو دقيقه أو قيمة ذلك عن كل يوم .‏

والله أعلم .

 


الوسوم: , ,