السؤال:

essalamo alaykom j'ai l'honneur de vous posé ma question qui la suivante: quelle est la reaction d'un musulmant qui vue des gens mangés en plin publique pendant le moi de ramadan dans un payer musulmane. الترجمة: السلام عليكم.. لي عظيم الشرف لوضع هذا السؤال بين يديكم : ما هو رد الفعل الواجب على المسلمين الذين يروا شباب مسلم يأكلون في أماكن عامة أثناء شهر رمضان في بلاد إسلامية؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وجزاكم الله خيرا، وكل عام وأنتم بخير، وبعد:

 

فالواجب على المسلمين أن يأمروا بالمعروف وينهوا عن المنكر ، فإذا جاهر أحد المكلفين بالفطر في رمضان نصحوه ، فإن استقام فلله الحمد ، وإلا فعليهم أن ينهوه عن هذا المنكر الذي لا يغفره الله تعالى ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح : ( كل أمتي معافى إلا المجاهرون ) ، وعليهم أن ينبذوه من بينهم ويقطعوا صلتهم به لينتهي عن هذا المنكر ، ويتوقف عن انتهاك حرمة الشهر المبارك ، وعن إيذاء مشاعر الصائمين .

 

وعلى ولي الأمر أن يعاقب من فعل ذلك ليرتدع وينتهي ، ولا تسول لأحد نفسه بذلك ، وإن كانت بعض الدول الإسلامية لا تجرم قوانينها الوضعية ذلك ، فعلى أهل الاختصاص التقدم بمشروع قانون يجرم هذا الفعل ويضع له العقاب الرادع ، وعلى ولاة الأمر أن يقروه وينفذوه .

 

يقول الأستاذ الدكتور نصر فريد واصل، مفتي مصر :

 
إفطار المسلم المكلف ومجاهرته بذلك يتعارض مع قيم وتقاليد أرساها المجتمع المسلم ، باعتبار العبادة الصحيحة جزءًا من أمن الوطن ، في ضوء المنهج العام الذي أرساه المجتمع من النواحي الدينية والاجتماعية والسياسية .

 

وأرى أن من المناسب إرساء القوانين التي تحكم هذا الإطار وهذا السلوك الشاذ ، بحيث تتم معاقبة كل من يشذ عن المبادئ التي تحفظ تماسك ووحدة المجتمع ، لأن الخروج على المنهج العام الذي ارتضاه المجتمع بما فيه من إفساد العبادة على الإنسان ، والإضرار بقوة وتماسك وترابط الحياة الدينية والاجتماعية والسياسية في المجتمع ؛ يستوجب سن هذه القوانين التي توجب معاقبة من جاهر بالفطر في نهار رمضان.

 

كما يجب على أفراد المجتمع نهي المفطر وزجره بما لا يترتب عليه فتنة أو ضرر أكبر ، وإن لم يفلح معه النصح والنهي عن المنكر وجب على الأفراد مقاطعته ونبذه ، حتى يتم وضع القوانين التي يتم بمقتضاها معاقبته من قبل المسئولين .
والله أعلم.