السؤال:

asalamu alykum Iam student in USA,AND ONE OF MY FRIEND INTERESTED IN ISLAM AFTER FEW WEEKS SHE SAID (SHAHADATEYN)HER FIANCE IS MUSLIM AND HE WAS HELPING HER. MY QUESTION KNOW DOES SHE HACE TO FAST IN RAMADAN AND PRAY EVERY PRAYER,I DID NOT TELL HER ABOUT RAMADAN I WAS JUST TEACHING HER HOW TO PRAY. MY SECOND QUESTION IS CAN SHE FATIHA AND OTHER THING FROM A PAPER WHILE SH IS PRAYING BECAUSE IT IS KIND OF HARD TO MEMORIZE FATIHA... IN ARABIC LANGUAGE. I WOULD LIKE IF YOU TELL ME WHAT IS THE BEST THINGS THAT I CAN START BECAUSE I DON`T WANT TO FRUSTRATE HER IF TELL HER EVERY THING ONE TIME PLEASE HELP ME TO KEEP HER IN ISLAM JAZAKUMU ALLAHU KHAYRA ASALAMU ALAYKUM أنا طالب في أمريكا وأحدى صديقاتي أبدات أهتمام بالإسلام بعد عدة أسابيع أعلنت الشهادة نظراً لأن خطيبها مسلم و يساعدها في ذلك 1_هل يجب عليها صيام رمضان و تصلي كل الصلوات و أنا لم أقل لها عن رمضان قلت لها عن كيفية الصلاة فقط؟ 2_ هل يمكنها أن تقرأ الفاتحة وبعض السور الأخرى من ورقة أثناء الصلاة لأن الحفظ صعب عليها؟ هل في أمكانك أن تخبرني ماهو السبيل الأفضل لمسلمة جديدة ممكن أن تبدأبه لكي تثبت على الإسلام.

الجواب:

بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

وعليكم السلام ورحمة الله، إذا حصلت القناعة بالإسلام فهذا ينبغي أن يستتبعه الالتزام بأحكام الشرع، ولكن إذا وجدت أن القناعة لم تحصل، فعليك أن تبذل جهدا فيها؛ لقول النبي عليه الصلاة والسلام لمعاذ رضي الله عنه حينما أرسله إلى اليمن: “فادعهم إلى شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله، فإن هم أجابوك إلى ذلك فأعلمهم أن الله قد افترض عليهم خمس صلوات في اليوم والليلة…” إلخ الحديث.

الخطوة الثانية: بالنسبة للصلاة فإن عليها أن تباشر الصلاة ولو لم تتعلم الفاتحة بعد، وعليك أن تباشر بتعليمها الفاتحة، وما يلزم من أفعال الصلاة والطهارة، وأنت تقدر درجة القناعة عندها، وليس عندنا مرتبة بين الإسلام والكفر، فإما هذا وإما هذا، فإن اقتنعت فلتلتزم.

والمطلوب أن يكون الأسلوب معها حكيما لطيفا، كما قال الله تعالى :”ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة”، وكذلك الصوم تطالب به؛ لأن أحكام الشريعة تكاملت واستقرت، ولا يجوز لنا أن نطالب ببعض الأحكام، ونسكت على البعض، خصوصا في جانب الفرائض، وهذا يعتمد على أسلوبك معها، وإقناعك لها.

والله أعلم.