السؤال:

السلام عليكم، يقوم الإخوة في المركز الإسلامي بعمل مسابقة خلال شهر رمضان، وهي عبارة عن سؤال يطرح يوميا بعد صلاة القيام ويكون سهلا عادة، ثم يتم عمل سحب على الأسماء المشتركة في نهاية الشهر، ومن يخرج اسمه يكسب الجائزة. والسؤال: هل هذا الفعل جائز في الإسلام؟ وهل الميسر لا بد فيه من دفع مبلغ من المال، أو أن كل ما يتم فيه عمل سحب على الأسماء ونحوها يكون من باب الميسر المحرم؟ وجزاكم الله خيرا.

الجواب:

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

المسابقة في شهر رمضان وفي غيره في دائرة الدعوة للإسلام. وتشجيع الناس على تعلم أمر دينهم وحثهم على البحث والدراسة، إنما هو من الأفعال الممتدحة في الشرع والمستحبة؛ ولذلك هذا الفعل الذي ورد عنه السؤال يدخل في هذا الباب، ولا توجد فيه أي إشكالية شرعية، ولا من أي جانب ما دامت الجوائز تدفع من الجهة المقدمة للمسابقة دون أي مشاركة مالية من المتسابقين.

وأما الاقتراع بين المتسابقين فهذا لا شيء فيه؛ فالقرعة واردة في الشريعة، واستعملها النبي (صلى الله عليه وسلم) في أبواب شتى، فعن عائشة (رضي الله عنها) أن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان إذا خرج اقترع بين نسائه… وقد روى البخاري هذا الحديث .

والله أعلم.