السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : هل هناك أنواع أخرى من الصيام غير ما فرضه الله علينا في رمضان ؟جزاكم الله خيراً

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

يقول الدكتور أحمد الشرباصي ” رحمه الله ” الأستاذ بجامعة الأزهر :

المعلوم أن الله ـ تبارك وتعالى ـ قد فرض علينا صوم شهر رمضان من كل عام، وذلك بقوله تعالى في سورة البقرة:( يَا أيُّها الذين آمنُوا كُتِبَ عليكم الصيامُ كما كُتب عَلى الذِينَ مِن قبلكم لَعَلَّكم تَتَّقون ) ( البقرة:183). وقال بعد ذلك: ( شهرُ رَمضانَ الذِي أُنْزِلَ فيه القُرْآنُ هُدًى للناسِ وبيِّناتٍ مِنَ الهُدَى والفرقانِ فمَنْ شَهِدَ منكم الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ) (البقرة :185).

وأوجب الله تعالى صَوْم الكَفَّارات بأنواعها، وصوم النَّذْر الذي أوجبه الإنسان على نفسه بنَذْره.

وهناك أنواع من صيام التطوُّع، فقد رَغَّبَ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في صَوْم الأيام التالية: صيام ستة أيام من شوال، والصوم حتى العاشر من ذي الحِجَّة، وصوم يوم عَرَفة لغير الحاج، وصوم يوم عاشوراء ويومًا قبلها ويومًا بعدها، والإكثار من الصوم في شعبان، وصوم يومَيْ الإثنين والخميس. وعن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عبد الله بن عمرو قال: قال لي رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ:”لقد أُخبرتْ أنك تقوم الليل و تصوم النهار قلتُ يا رسول الله: نعم. قال: فصُمْ وأَفطرْ، وصَلِّ ونَمْ، فإن لجسدك عليك حقًّا، وإن لزوجك عليك حقًّا. وإن لِزَوْرِكَ ـ ضيفك ـ عليك حقًّا، وإن بحسبك أن تصوم من كل شهر ثلاثة أيام. فشدَّدتُ فشُدِّد عَلِيَّ، فقلت: يا رسول الله، إني أجدُ قوة.

قال: فصُمْ من كل جمعة ثلاثة أيام. فشَدَّدْتُ فشُدِّد عَلِيَّ، فقلت: يا رسول الله، إني أجد قوة قال: صُمْ صَوْمَ نبيّ الله داود، ولا تزد عليه. قلت: يا رسول الله، وما كان صيام داود عليه الصلاة والسلام ؟ قال: كان يصوم يومًا ويُفْطِر يومًا “.

والله أعلم.