السؤال:

أود أن أسال عن حرمة العمل في الأماكن التي نزل على قومها عذاب من الله عز وجل؛ فأنا أعمل في منطقة البحر الميت، وكما هو معروف فإن قوم لوط كانوا يسكنون منطقة البحر الميت إلى أن انزل الله عليهم العذاب، فهل العمل في هذه المنطقة محرم شرعا؟

الجواب:

العمل في هذه المناطق غير محرم؛ لأن هذه المناطق أصبحت عامرة وآهلة بالسكان، فمعظم البلاد العربية قد عذب الله فيها بعض المفسدين في الأرض، فقوم عاد كانوا في اليمن، وأرسل الله عليهم ريحًا دمرتهم، وقوم صالح وهم ثمود كانوا في منطقة أيضًا دمرهم الله وأهلكم، وقوم لوط كانوا في سدوم وعامورية فأهلكهم الله، لكن هذه البلاد أصبحت عامرة، وأصبح العمل فيها جائزًًا لا حرمة فيه.