السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، هل المقصود بالحديث الذي يذكر خير جنود الأرض الذي يفتح القسطنطينية هو محمد الفاتح، أم أن ذلك في الملحمة التي تسبق ظهور الدجال؟ وجزاكم الله خيرًا

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

“لتفتحن القسطنطينية ولنعم الأمير أميرها، ولنعم الجيش ذلك الجيش” رواه الحاكم في المستدرك، ورمز له السيوطي بالصحة، وفي الحديث الآخر الذي فيه الملحمة وفتح القسطنطينية وهو حديث طويل وهو في الجامع الصغير، وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة، والوصل بالأفضلية يشمل الجيشين، الجيش الذي مع محمد الفاتح، والجيش الآخر الذي سيكون في آخر الزمان.

والله أعلم.