السؤال:

أحد الأشخاص كان يعاشر امرأة كتابية دون عقد زواج شرعي، ثم عقد عليها عقد زواج مدني بعد ذلك، وقد أنجبت له طفلة، وهو الآن يرغب أن يتزوجها بعقد شرعي، فهل يمكننا أن نكتب له عقد زواج شرعي؟ وما هو المطلوب منا قبل كتابة العقد ؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

نعم يمكنكم أن تكتبوا له مع زوجته صيغة عقد زواج شرعي يكون بمثابة وثيقة تصديق وتوكيد للعقد المدني، إذا كان ذلك العقد قد استوفى شروط الصحة، ويجب أن تكون تلك الوثيقة مؤرخة بتاريخ العقد المدني، إذا كان ذلك العقد قد استوفى شروط الصحة، ويجب أن تكون تلك الوثيقة مؤرخة بتاريخ العقد المدني، كما لا بأس بالإشهاد على ذلك، وتكون تلك الشهادة على صحة العقد، وليس هناك ما يدعو إلى تجديد العقد ما دام ذلك العقد مستوفيًا الشروط.

وأما المطلوب منكم قبل كتابة العقد، فلا أكثر من تذكير هذين الزوجين بالله تعالي والاستغفار؛ لما وقع منهما قبل الزواج المدني من معاشرة ممنوعة.

والله أعلم.