السؤال:

هل يجوز صلاة الفروض داخل الطائرة جلوسا، وطبعا دون معرفة وضع القبلة؛ نظرا لاحتمالية ضياع بعض الفروض إذا انتظرنا الوصول إلى وجهتنا؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ،وبعد:

إذا كان الوقت كافيًا للجمع بين الصلاتين في السفر فيمكن تأجيل الصلاة حتى الوصول ،فإن كان الوقت طويلاً بحيث لا يكفي لجمع الصلاتين فلا مانع من الصلاة في الطائرة مع تحري القبلة إن أمكن.

يقول الدكتور أحمد سعيد حوى أستاذ الشريعة بالأردن :
إذا أمكن أن يجمع المسافر جمع تقديم أو جمع تأخير قبل أو بعد السفر فلا ينبغي أن يصلي الفرض في الطائرة، ولكن إذا كان سفره طويلا، يعني: يخشى أن تفوته بعض الفرائض إذا لم يصلها في الطائرة، فبإمكانه أن يصلي في الطائرة، ويحاول إذا استطاع أن يستقبل القبلة إذا وجد مكانا يسمح له بذلك (فناء الطائرة)، وإذا لم يجد فبإمكانه أن يصلي على مقعده، ولا حرج في ذلك إن شاء الله.انتهى

ويمكن قراءة هذه الفتوى في نفس الموضوع :

الصلاة في الطائرة

والله أعلم