السؤال:

تحدث الإمام في المسجد ونهى عن إقامة الجماعة الثانية في المسجد وبين أن ذلك مما يفرق بين المسلمين فما حكم ذلك ؟ وجزاكم الله خيرا.

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله،وبعد:

تجوز صلاة الجماعة الثانية إن لم يقصد بها التفريق، فإن قصد بها التفريق أثم فاعلوها مع صحة الصلاة، ولا تجوز إقامة جماعتين في وقت واحد، فإن حدث فهو حرام مع صحة الصلاة أيضًا ، لأنها بمثابة الصلاة في الثوب المغصوب ونحو هذا .

يقول الشيخ عبد الرحمن العجلان –رئيس محاكم القصيم سابقاً-:

إذا قصدت الجماعة المتأخرة التخلف عن الإمام الراتب لتصلي بعده فهذا لا يجوز، لأن في هذا تفريقاً لجماعة المسلمين، وأما إذا لم تقصد الجماعة المتخلفة التأخر عن الإمام وإنما فاتتها الجماعة لعذر شرعي كالنوم أو شغل يبيح ذلك فلا بأس بإقامة جماعة أخرى بعد الجماعة الأولى، والدليل قول النبي في الرجل الذي دخل المسجد بعد الصلاة من يتصدق على هذا؟ أي يصلي معه. لكن لا يجوز إقامة جماعتين في وقت واحد .

والله أعلم .