السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أود أن أسأل : هل يجب الاغتسال بعد الجماع مباشرة وهل آثم إذا نمت دون اغتسال من الجنابة، وجزاكم الله خيراً

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :
يجوز للمسلم الجنب أن يؤخر غسل الجنابة بعد الجماع، وكذلك يجوز للزوجين أن يؤخرا الغسل من الجماع حتى يستيقظا للحديث المتفق على صحته  كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن ينام وهو جنب غسل فرجه وتوضأ وضوءه للصلاة، وهذا بشرط ألا يتسبب تأخير الغسل في خروج وقت الصلاة
يقول فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد من علماء المملكة العربية السعودية:

يجوز تأخير الغسل إلى الفجر ويستحب للجنب أن يتوضأ قبل النوم وبهذا أخذ جمهور العلماء ونقل النووي الإجماع عليه .
واستدلوا بحديث عائشة رضي الله عنها المتفق عليه قالت: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن ينام وهو جنب غسل فرجه وتوضأ وضوءه للصلاة ) رواه الجماعة وبما رواه ابن عمر أن عمر رضي الله عنه قال : يا رسول الله أينام أحدنا وهو جنب قال : ( نعم إذا توضأ ) متفق عليه

والحكمة من الوضوء أنه يخفف الحدث ، وأنشط للبدن .

وذهب الظاهرية وابن حبيب من المالكية إلى وجوب الوضوء على الجنب مستدلين بحديث عمر المتقدم .
والله أعلم


الوسوم: ,