السؤال:

أنا دائما أقوم الليل، والحمد لله، ولكن الليل في الصيف قصير، وإذا نمت لا أستيقظ للصلاة؛ لذلك لا أنام حتى الساعة الثانية صباحا، وأصلي ثم أنام؛ فهل يجب النوم أولا ثم القيام للصلاة؟

الجواب:

الأصل في قيام الليل أن يكون بعد منام، وعلى الإنسان أن يحرص على أن يهيئ له مَنْ يوقظه للصلاة قدر الإمكان، فإن تعذر ذلك وتبين لك أن استيقاظك في الصيف صعب، فرحمة الله واسعة وتبلغ النية ما لا يبلغ العمل.


الوسوم: