السؤال:

بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول البعض: تفتكروا موسى يطلع فرعون أو لا يطرق يعقوب باباً إلا لحاجة في نفسه، فهل يعتبر ذلك من الانتقاص من الأنبياء عليهم السلام؟؟. وكذلك في القول عن الله تعالى: لا تخيب فيك آمالنا؟!.

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أما ما يقوله العوام ويجري على ألسنة الناس: “من تظنه موسى ظهر أنه فرعون”، فهذا ليس فيه إنقاص لسيدنا موسى عليه الصلاة والسلام، لكن هو فيه بيان خطأ الفهم في تقدير الإنسان، حيث كان الناس يظنونه من أهل الصلاح فتبين لهم سوء حاله، وإن كان الأفضل تنزيه الأنبياء والملائكة والصحابة وأهل الصلاح من أن نخوض بهم مثل هذه الأمثلة التي يمكن الاستغناء عنها بأمور أخرى كثيرة. وأما القول “لا تخيب فيك آمالنا” عند مناجاة الله سبحانه وتعالى فليس في ذلك شيء.