السؤال:

هل يجوز لي أن أطلب لنفسي وظيفة إدارية أرى أني أكفأ من غيري فيها مع أني لم أُنْدَب إليها؛ لأن رئيسي في العمل لا يعرفني حقَّ المعرفة، وهو يريد أن يُوَلِّيَ غيري هذه الوظيفة، وهو ليس كفءً لها في الحقيقة، وهذه الوظيفة التي أطلبها تتعلق بالشؤون القضائية وتتوقف عليها المحافظة على حقوق الناس .

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

 
لا مانع شرعًا من أن يقدم المرء نفسه لوظيفة إن رأى نفسه كفؤًا لهذا العمل دون غيره ،على أن يراقب الله تعالى فيه .

 
يقول الدكتور محمد بكر إسماعيل الأستاذ بجامعة الأزهر:

 

نعم، يجوز لك أيها الأخ السائل أن تطلب لنفسك هذه الوظيفة لتمنع هذا العاجز عن القيام بها حفظًا لحقوق الناس، وتحقيقًا للعدالة. واقتدِ في ذلك بيوسُف ـ عليه السلام ـ فإنه قد طلب الإمارة على خزائن

الدولة لمَّا رأى أنه أقدر من غيره على حفظها والقيام بتدبيرها وفق مصالح الناس وحاجاتهم، فقال كما حكى القرآن عنه: (قال اجْعَلْني على خزائنِ الأرضِ إني حفيظٌ عليم) .

 
فإذا كنت أهلًا لهذه الوظيفة ولم تجد من هو أكفأ منك فاطلبها لنفسك، والله يعلم سرك ونجواك، وسيجزيك على حُسْن نيتك وإخلاصك لوطنك، والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل .

 
والله أعلم