السؤال:

إذا أحس الإنسان عند كثرة دعاء الله بلسانه أن فمه يكاد يخنقه ويخرج لعابا، ويتغير صوته بعض الشيء مع إحساس برعشة.. فعلام يدل ذلك؟ وهل يجب العلاج بالرقية عند شيخ، أم يقتصر الشخص برقية نفسه ويترك العلاج عند الشيخ؟ وهل يشترط لتسلط الجان على الإنس وجود سحر؟

ما هي الصفة الصحيحة لقراءة آيات الشفاء الستة على المريض؟ وهل يشترط لرقية الإنسان نفسه أن يكون صالح ليظهر الأثر عليه؟ وهل تصح متابعة المريض عند شيخ آخر ثقة غير الشيخ الذي بدأ بالعلاج سابقا؟ وهل يجب إخباره بكل التفاصيل؟ وهل صحيح أنه على الإنسان المقروءة عليه رقية شرعية ألا يقرأ على نفسه ولا على غيره؟

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

كثرة الدعاء كما تقول عن طرق الفم ويكاد يخنقه هذا يعني أن الإنسان في هذه الحالة قد أصيب بإجهاد كبير، هذا الإجهاد للجسد جعله على هيئة لا يتحكم فيها باللعاب أو بالصوت أو بالأعصاب. والجسد يتأثر كله من الإجهاد؛ ولذلك فإني أرى أن هذه الحالة سببها كثرة التعب والإجهاد من كثرة الدعاء حتى يحس الإنسان أنه في عالم آخر أو في وضع نفسي غير طبيعي.. ويبدو أنك تظنين أن هذه الحالة لها علاقة بالجن أو السحر وهذا بعيد.

أما العلاج بالرقية عند شيخ معين فهذا غير لازم، والإنسان يستطيع أن يقرأ على نفسه أو يجعل غيره يقرأ عليه، لكن ليس بالضرورة أن تكون القراءة عند شيخ معين فإن الله تعالى قريب يجب دعوة الداعي إذا دعاه، يقول الله تعالى: “وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان”، والرقية دعاء.

أما عن السحر وعلاقته بالجن فإن السحر أنواع، وبعضه متعلق بالجن والآخر غير متعلق به.

بالنسبة للقراءة على المريض فالوارد في هذا أن يضع الإنسان يده اليمنى على رأس المريض ويدعو له بالدعاء المأثور، وإن كان لا يمكنه لمس المريض فيجوز له أن يدعو له دون ذلك.

أما العلاج عند الشيخ عن طريق القراءة فأمر جائز، ومتابعة المريض عند شيخ آخر ثقة هذا أيضا جائز؛ إذ ليس هناك ما يلزم المريض بأن تكون القراءة عند شيخ معين، بل كما قلت في البداية يمكن للإنسان أن يقرأ على نفسه دون شيخ.

أما عن إخبار الشيخ بكل التفاصيل فهذا أمر آخر؛ إذ بعض الحالات يحتاج الشيخ فيها بعض المعلومات عن الحالة حتى يقدر إن كان هناك سحر أو لا.

أما أن الإنسان المقروءة عليه رقية شرعية وأنه لا يصح له أن يقرأ على نفسه فهذا غير صحيح، فيمكن للإنسان أن يقرأ على نفسه بعد قراءة الشيخ وقبلها؛ لأن القراءة نوع من الدعاء والله تعالى جعل الدعاء دون واسطة.. والله أعلم.


الوسوم: ,