السؤال:

ما هو حكم الجهاد في سبيل الله؟ وكيف الطريق إليه؟ أريد المساعدة وجزاكم الله خيرا.

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

حكم الجهاد في سبيل الله في أيامنا هذه، فإنه فرض على كل مسلم يجد من نفسه طاقة على الجهاد، والجهاد يكون بالنفس ويكون بالمال، ويكون بالنصح أيضًا، وبوسع المرأة التي لا يتعين عليها الجهاد أن تتخذ من الوسائل ما يعين المجاهدين على أداء ما فرضه الله تعالى عليهم من الجهاد وذلك بإمدادهم بالمال أو نصحهم أو تشجيعهم أو مد يد المعونة إليهم، أو مقاطعة سلع الدول المعادية للإسلام، والتي تحارب الإسلام والمسلمين في أيامنا هذه، فإن ذلك كله تستطيع المرأة المسلمة أن تقوم به، وهذا هو الجهاد الذي يفرض عليها في هذه الحالة، إذا لم يكن العدو قد غزا أرضها وهدد أهلها، فإذا كان كذلك فإنها يتعين عليها الخروج لمقاتلته بكل ما أوتيت من قوة وبدون استئذان من أحد. والله أعلم.


الوسوم: , ,