السؤال:

هل ورد شيء يُسْقِط إثم ترك الصلاة عن الميت؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

إسقاط الصلاة عن الميت لم يَرِد في حديث صحيح ولا حَسَن ولا ضعيف، وإنما ورد في حديث مَكذوب اغترَّ به بعضُ متأخري الحنفية، كما نَبَّه عليه العلامة المُحَقِّق الشيخ عبد الحيّ اللَّكْنَويّ الهنديّ الحنفيّ. وليس في الدين شيء اسمه إسقاط الصلاة، وكل ما يوجد من ذلك في بعض الكتب التي قرأناها ورأيناها فإنما هو خُرافات لا يَصِحُّ التَّعْويل عليها، والطريقُ الشرعيُ للذي يريد أن يُخَفِّفَ العقابَ عن الميت هو:
1ـ أن يتصدق عنه.
2ـ أن يدعوَ له.
3ـ أن يَهَبَ له بعض أعماله الخيرية.
ويرجو بعد ذلك من الله أن يُخَفِّفَ عنه أو يتجاوز عن ذنبه أو يغفر له.

أما أن يجزم بأن هناك عملًا يُسْقِط عن الميت الصلاة، فهذا ما لا سبيل إليه إلا بوحي من الله، والوحيُ قد انقطع.
والله أعلم.


الوسوم: , , ,