السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد: هل يجوز للرجل أن يقوم بغسل زوجته بعد موتها أم أنها تحرم عليه؟

الجواب:

الحمد لله والصلاة على رسول الله

مذهب الحنفية أن العلاقة الزوجية انفصمت بالموت، لكن الجمهور على خلاف ذلك فهي زوجته في الدنيا والآخرة إن كانا مسلمين: “ربنا وأدخلهم جنات عدن التي وعدتهم ومن صلح من آبائهم وأزواجهم وذرياتهم إنك أنت العزيز الحكيم”.
وقد ثبت أن السيدة عائشة رضي الله عنها قالت: لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما غسل رسول الله عليه الصلاة والسلام غيري، وقد غسلت أسماء بنت عميس زوجها أبا بكر رضي الله عنه، لكن يفضل العلماء أن تقوم امرأة على الغسل للمرأة ورجل للرجال.