السؤال:

هل يجوز أن يقترض المسلم من غير المسلمين ؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله ،وبعد:

‎‎ الاستقراض هو طلب القرض، والأصل في ذلك ما رواه البخاري وغيره أنه لما توفي والد جابر بن عبد الله، ترك على جابر ثلاثين وسقًا لرجل من اليهود، فاستنظره جابر فأبى أن ينظره، فكلم جابر رسول الله صلى الله عليه و سلم ليشفع له إليه…الحديث.‏

‎‎ فدل عدم نهي النبي صلى الله عليه و سلم عن الاستقراض من المخالفين، على جواز استقراضهم، وأنه لا حرج في ذلك.‏

‎‎ ولكن لابد من الإشارة إلى أنه إذا جر الاستقراض إلى الركون إليهم، وموالاتهم والتذلل لهم، فإن : (ما أدى إلى الحرام فهو حرام)، وكذلك إذا تضمن عقد الاستقراض شرطًا محرمًا .

والله أعلم.