السؤال:

أحترف مهنة الكتابة الصحيفة، أحيانا أقوم بتغطية بعض الأحداث وإرسالها إلى أكثر من صحيفة على التوازي، ويتم نشرها في اليوم نفسه في بعض هذه الصحف، بينما لا ينشرها البعض الآخر.. فما هو الحكم؟ وماذا لو قمت بتعديل الصياغة وإعادة كتابة الخبر حسب السياسية التحريرية لكل صحيفة؟ وهل يختلف الحكم في هذه القضية، إذا كان المنشور تغطية حدث أو مقال رأي ؟

الجواب:

في الحالة الثانية لا حرج في ذلك إن شاء الله طالما أنّ تغطية الحدث أو كتابة رأي معيّن تتمّ بأسلوب مختلف بين مجلّة وأخرى؛ بحيث إنّ الكاتب يراعي في كتابته ظروف المجلّة التي ينشر فيها.

أمّا إذا كان الخبر أو المقال يتمّ بنفس الصياغة فلا يصحّ أن يُرسل إلى أكثر من صحيفة إلاّ بعلم وإذن الصحف الأخرى؛ لأنّ الصحيفة التي انتدبتك تعتبر أنّ ما ترسله إليها خاصّ بها، فلا يجوز أن ترسله إلى غيرها إلاّ بإذنها؛ لأنّك بالنتيجة موظّف عندها ولست “وكالة أنباء” تعمّم الخبر نفسه على جميع الصحف.