السؤال:

ما حكم ذكر مستخدم الإنترنت لاسم غير اسمه وصفات غير صفاته أثناء الشات والدردشة؛ من باب حماية بياناته الشخصية عن أشخاص لا يعرفهم؟ جزاكم الله خيرا.

الجواب:

من حقّ الإنسان أن يعرّف نفسه على حقيقتها، أو أن يخفي ذلك باسم مستعار. وإذا استعمل الاسم المستعار فلا بأس أن يضع له من الصفات ما يشاء ولو كانت غير موجودة فيه.

ويتأكّد جواز ذلك إذا كان يتعلّق بدواع أمنية أو بأية فوائد ومصالح يحتاجها هذا الإنسان.