السؤال:

لدي "إنترنت" في العمل، ولكني في بعض الأحيان أستخدمها لأغراض شخصية كقراءة بريدي الإلكتروني أو تصفح بعض الصحف والمجلات.. فما حكم الشرع في هذا؟ جزاكم الله خيرا.

الجواب:

لا أجد في ذلك بأساً إذا لم يكن يؤثّر على العمل المطلوب منك كموظّف، أي أن تتلهّى أثناء الدوام الوظيفي بمتابعة مسائل شخصية وإضاعة مهمّاتكم الوظيفية.

أمّا إذا كان الأمر أثناء فترات الاستراحة ولمدّة دقائق قليلة يتلقّى فيها بعض الرسائل أو يرسل بعض الأخبار، وتمّ ذلك بموافقة صاحب العمل فهو جائز إن شاء الله.


الوسوم: ,