السؤال:

السؤال: ما رأي الدِّين في كتمان عقد الزواج، وعدم إعلانه للناس مع أنه تام الأركان؟

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى آله وصحبه أجمعين،

نقول للابن الكريم أحمد، لقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: “الإثم ما حاك في صدرك وكرهت أن يطلع عليه الناس”، فلماذا تكره أن يطلع الناس على زواجك، اسأل نفسك أي اثم ارتكتبه في هذا، وأي خلل في عقد زواجك، يجعلك تحافظ على كتمانه، إن الأصل في عقد الزواج الإعلان، حقًّا أن العقد إذا كان تام الأركان فهو صحيح، لكن تبقى قضية الإعلان، النبي صلى الله عليه وسلم يقول: “أعلنوا النكاح واضربوا عليه بالدفوف”، فالمخالفة الصريحة للسنة والتواصي بالكتمان يجعل هذا من الإثم، ثم من الأئمة من قال: إن هذا العقد إذا تواصى بكتمانه لا يكون صحيحًا، فأرجو أن تعلن زواجك وتباهي به، والله المستعان.