السؤال:

ماهي كفارة معاشرة الرجل لزوجته وهي حائض؟

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم، لا كفارة لجماع الرجل لزوجته في الحيض، وأقصد لا كفارة مالية، وإنما على الزوج أن يستغفر الله ويتوب من هذه المعصية، كما أنه ينبغي للمرأة المسلمة أن تمنع نفسها عندما تكون حائضا من أن يجامعها زوجها في مكان الجماع، وإنما كان الرسول صلى الله عليه وسلم: “كما أخبرت عائشة يضع إزارا على فرجها، ويفعل ما بين فخذيها، وأسال الله سبحانه وتعالى أن يغفر لكما ويتوب علينا أجمعين