السؤال:

أنا أعيش في أمريكا مع زوجي و أمي سوف تزورني و أنا أحبها و مفتقدتها كثيراً، و أريد أن أنام إلى جانبها في الليلة الأولى لقدومها. لكن زوجي قال لي أنه لا يجوز للمرأة أن تنام في سرير و احد إلا مع زوجها
أرجوكم أريد الرأي الشرعي لهذا الموضوع؟؟

الجواب:

أما بالنسبة للإجابة على السؤال فإن الإسلام كره للمسلمَين أن يناما ويبيتا تحت لحاف واحد لغير ضرورة، والمسألة داخلة في باب الكراهة، وليس في باب التحريم، فنقول للأخت: لا بأس لك أن تنامي ليلة واحدة مع أمك لاشتياقك لها، ولكن كذلك نقول هل يشترط في التعبير عن الحب والاشتياق الملاصقة الجسدية على الفراش نفسه فتستطيعين أن تنامي معها في الغرفة نفسها على فراش منفصل ولحاف منفصل، وهذا هو الأولى والأفضل؛ لأنه لا ضرورة ماسة للنوم في فراش واحد، لكن لو حدث وأن نمت لا شيء عليك، وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يشرح صدرك بحبه ولطاعته.