السؤال:

جاءني رجل ليشتريَ مني سلعة لشدة حاجته إليها، فاغتنمت هذه الفرصة، وقلت له: أبيعها لك بشرط أن تُسلفني مبلغًا من المال قدْره كذا، فرَضِيَ بذلك، فهل هذا البيع صحيح؟

الجواب:

بسم الله ،والحمد لله،والصلاة والسلام على رسول الله،وبعد:

لا يجوز بيعٌ مع سلف، فمن اشترط أنه لا يبيع شيئًا لإنسان إلا بشرط أن يُقرضَه شيئًا من المال فهو آثم، والبيع باطل .

وكذلك إذا اشترط المشتري أنه لا يشتري السلعة إلا إذا أقرضه البائع شيئًا من المال .
ودليلنا ما رواه أبو داود والترمذي عن عبد الله بن عمرو ـ رضي الله عنه ـ أنَّ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: “لا يَحل بيعٌ وسلف “.
قال مالك رضي الله عنه: “إذا ترك البائع والمشتري شرط السلف صح البيع”.

والله أعلم.